Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.

ما هي أهم مضاعفات الداء السكري من النمط الأول؟

الداء السكري من النوع الأول، والذي كان يُعرَف في السابق بالداء السكري الشبابي أو داء السكري المعتمد على الأنسولين، هو حالة مزمنة ينتج فيها البنكرياس كمية من الأنسولين لا تكفي حاجة الجسم. الأنسولين هو هرمون يستخدمه الجسم للسماح للسكر (الغلوكوز) بدخول الخلايا لإنتاج الطاقة.

هناك عوامل مختلفة تؤدي إلى الإصابة بالداء السكري من النوع الأول، منها الوراثة وبعض الفيروسات. يظهر الداء السكري من النوع الأول عند الأطفال والمراهقين، ولكنه قد يتأخر بالظهور إلى عمر متأخر أيضاً.

لا يوجد علاج للداء السكري الشبابي غير الأنسولين واتباع نظام غذائي صحي ولم تتوصل الأبحاث إلى علاجات أخرى.

ما هي أهم أعراض الداء السكري من النمط الأول؟

يمكن أن تظهر أعراض داء السكري من النوع الأول لدى الأطفال دون سابق إنذار، وقد تتضمن ما يلي:

  • الشعور بالعطش أكثر من المعتاد
  • كثرة التبول
  • التبوُّل في الفراش بالنسبة للأطفال الذين لم تكُن عادتهم التبول في الفراش ليلاً
  • الشعور بالجوع الشديد
  • فقدان الوزن دون تعمد
  • سرعة الغضب والانفعال أو ظهور تغيرات مزاجية أخرى
  • الشعور بالتعب والضعف
  • ضبابية الرؤية

ينبغي استشارة الطبيب إذا لاحظت ظهور أي من الأعراض السابقة لديك أو لدى طفلك.

ما هي المضاعفات؟

مضاعفات مرض السكري من النوع الأول خطيرة لأنها تهدد الحياة وتصيب الأعضاء الرئيسية في الجسم مثل القلب والأوعية الدموية والأعصاب والعينين والكليتين. لذلك فإن الحفاظ على المعدل الطبيعي لمستوى السكر في الدم يقلل حدوث المضاعفات ويحميك من المخاطر التي قد تسبب إعاقات أو تهدد الحياة. ومن هذه المضاعفات

  1. مرض القلب والأوعية الدموية: يزيد مرض السكري من احتمال الإصابة ببعض أمراض القلب والأوعية الدموية مثل مرض الشريان التاجي المصحوب بذبحة صدرية، والنوبات القلبية، والسكتة الدماغية، وتصلُّب الشرايين، وارتفاع ضغط الدم.
  2. الاعتلال العصبي: تضر نسبة السكر الزائدة في الدم جدران الأوعية الدموية الصغيرة (الشعيرات الدموية) التي تغذي الأعصاب، وخاصة في الساقين. وقد يسبب ذلك الشعور بوخز أو خدر أو حُرقة أو ألم. ويبدأ ذلك عادةً في أطراف أصابع القدم أو أصابع اليدين وينتشر تدريجياًّ إلى الأعلى. قد يؤدي عدم التحكم الجيد في مستوى سكر الدم إلى فقدان الإحساس تماماً في الأطراف المصابة بمرور الوقت فيصاب الإنسان بجروح دون أن يشعر.يمكن أن يؤدي الضرر الذي يلحق بالأعصاب التي تؤثر على السبيل المَعدي المَعوي إلى الغثيان أو القيء أو الإسهال أو الإمساك. وقد يسبب ذلك أيضًا ضعف الانتصاب عند الرجال.
  3. تلف الكلى (الاعتلال الكلوي): تحتوي الكلى على ملايين الأوعية الدموية التي تمنع دخول الفضلات لمجرى الدم. وقد يُلحق السكري الضرر بهذا الجهاز. ويمكن أن ينتج عن الضرر الشديد الإصابة بالفشل الكلوي أو الداء الكلوي الغير قابل للعلاج في مرحلته النهائية، الذي يتم علاجه بالديلزة (غسيل الكلى) أو زراعة الكلى.
  4. تَلَف العين: قد يُتلف داء السكري الأوعية الدموية الموجودة في شبكية العين (وهي الجزء الذي يستشعر الضوء)، وهذه الحالة يُطلق عليها اعتلال الشبكية السكري، وتؤدي إلى تغبيش الرؤية ثم في نهاية الأمر إلى الإصابة بالعمى. يزيد الداء السكري احتمال الإصابة بحالات مرَضية خطيرة أخرى متعلقة بالرؤية، مثل إعتام عدسة العين والمياه الزرقاء.
  5. تلف القدم: يزيد تلف الأعصاب في القدم أو ضعف تدفق الدم إلى القدم من احتمال الإصابة ببعض المضاعفات في القدمين. فقد تتحول الجروح أو البثور إلى أنواع خطيرة من العدوى إذا تُركت دون علاج. وربما يحتاج علاج هذه العدوى استئصال (بتر) أحد أصابع القدم أو القدم أو الساق.
  6. أمراض الجلد والفم: يمكن أن يجعلك مرض السكري أكثر عرضة للإصابة بعدوى في الجلد والفم، بما في ذلك العدوى البكتيرية والفطرية. ويزداد احتمال الإصابة بأمراض اللثة وجفاف الفم.
  7. مضاعفات أثناء الحمل: يهدد ارتفاع مستويات السكر في الدم حياة الأم والجنين. ويرتفع احتمال حدوث الإجهاض التلقائي وولادة جنين ميت والعيوب الخِلقية في حال عدم السيطرة على السكري سيطرة جيدة. أما الحامل، فيجعلها مرض السكري أكثر عرضة للإصابة بالحماض الكيتوني السكري، ومشكلات العين السكرية (اعتلال الشبكية السكري)، وارتفاع ضغط الدم الحملي، وتسمم الحمل.

ما هي سبل الوقاية؟

لا توجد طريقة معروفة للوقاية من مرض السكري من النوع الأول. إلا أن الباحثين يعملون على اكتشاف طرق للوقاية من المرض أو منع حدوث مزيد من التلف في الخلايا البنكرياسية لدى الأشخاص المُشخَّص إصابتهم حديثاً.

اسأل طبيبك عما إذا كنت مؤهلاً للمشاركة في واحدة من تلك التجارب السريرية. فمن المهم الموازنة بعناية بين المخاطر والمنافع المحتملة لأي من العلاجات المتاحة خلال التجربة.

يحدث الداء السكري من النوع الأول عند الأطفال والشباب وبشكل نادر عند البالغين والسبب مناعي ذاتي في بعض الحالات ومجهول السبب في أغلب الحالات. أهم أعراضه كثرة التبول والشعور بالعطش وفقدان الوزن. قد تتطور هذه الأعراض إلى مضاعفات خطيرة تصيب أهم أعضاء الجسم كالقلب والأوعية الدموية والأعصاب والكلى والعين وتهدد الحامل وجنينها.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

الرجاء ايقاف مانع الاعلانات